منتديات السادات

منتدى ثقافي رياضي اجتماعي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خزعبلات ابراهيم خاطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنور



المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 18/01/2015

مُساهمةموضوع: خزعبلات ابراهيم خاطر   الإثنين أبريل 06, 2015 5:02 pm

خزعبلات ابراهيم خاطر
هو ابراهيم ود الشيخ الورع المرحوم الفكي خاطر الذي سكن حي اديب وسط شرق منزل المرحوم عم حميدة حسن الذي عمل بمجلس مدينة ام روابه زميل والدي ربنا يديهو الصحة و العافية .
منزل الفكي خاطر تميزه شجرة الدليب الفارعة الطول مجمع طيور السمبر موسم الخريف.
ابراهيم خاطر هو صديق عمي المرحوم محمد يوسف نصرالدين و توأم روحه و ثالثهم احمد ود المرحوم ابوساق عنتر زمانه الملقب بود ابوساق وهو خال كل من احمد بشرطة ام روابة و شقيقه الفاتح. كان هذا الثالوث يمثل فتوات فرق الحر.
يتصف ابراهيم خاطر بالسرد الجيد و له مقدرة فائقة للاقناع و يمثل عمي المرحوم محمد يوسف لهم مصطفي سعيد لقد فتح الله عليه بزيارة ارض الشام و العراق وله هناك قصص و حكاوي ممتعة في حين عمل ود ابوساق بالجندية وزار الجنوب و الغرب و الشرق واذا كان شق الديار علم فقد مسح ابراهيم خاطر ارض السودان باللواري حيث كان سائق لوري
هذا الثالوث بنفق الساعات و الايام لا يفترقوا و يكثر تواجدهم في المنطقة حول دكان حمد النيل العركي حيث الفداديات و الطمبارة انها احدى مرابع الانس لعشاق الخمور و لاعبي الضالة و السيجة و الضمنة و طرة كجن بعد قضاء يوم شاق من العمل المكان يعج ببايعات التسالي و المدمس و النيفة حيث كان عمك مكي ود الفضل رحمة الله عليه يحتكر تجارتها مع عمك النيل.
ما اجمل اجتماع افراد الثالوث العبقري في بيتنا الكبير منزل جدي يوسف نصرالدين يومها يسربل المكان التسامح و الاريحية و التلقائية في الحكي صدق من قال في كل مجموعة عاقل.
كنت مندهش و انا داخل التكل اتابع حواراتهم و احاديثهم بعمق فعطلت جميع الحواس عدا حاسة السمع و النظر خلال الرقراق.
تحدت ابراهيم خاطر صاحب الصوت الجهور عن الخواجة القادم من لندن و معه خريطة لموقع كنز دفنه اجدادة الانجليز عندما قادروا السودان عقب الاستقلال كان الكنز مدفون في مقابر الخواجات التي تقع الان بالقرب من محطة توليد كهرباء ام روابه قبل دخول كهرباء السد مضيفا ان هناك كميات من الذهب و الفضة مازالت موجودة هناك حرك هذا الحديث روح المغامرة في نفسي كيف لا والمال عصب الحياه للانسان فاطلقت ساقي للريح حتي وصلت رفيق الصبا صاحب المقالب اخي و صديقي صلاح داؤود سليمان الذي تعرفت عليه في دونكي قرية ام قناص عند احدي زياراتي لجدتي لامي حواء بت ادم النيل عليها رحمة الله كان والد صلاح زيات في دونكي القرية و سكنت اسرتهم جيراننا بام روابه فيما بعد.
كان صلاح داؤود اكثر سعادة وفرح لهذه المغامرة التي تضاف لمغامراتنا السابقة فحددنا الزمان.
في احدى ايام شهر ابريل الحارة توجهنا صوب مدافن الخواجات وعندما اقتربنا نحوها بدأ الخوف يتسرب رويدا رويدا داخل قلوبنا كيف لا و سيرة المقابر في ذاك الزمان كفيلة ان ترهبنا. خالي محمد صالح عبود الملقب بصقير ربنا يطراه بالخير عندما يفتخر بنفسة في تلك الايام كان يقول انا الدريب الشاقي المقابر كناية ع ان لا يوجد من يسلك هذا الدرب
تقول الطرفه اراد رجل ان يذهب لقريته بالليل و كانت هناك مقابر لا بد من العبور بالقرب منها و عندما قرب عليها كان يردد بسم الله بسم الله بسم الله عندما ظهر له البعاتي نسي بسم الله و اصبح يردد سمسم ساي سمسم ساي و في رواية اخري بسمتاكي بسمتاكي هذه الطرفة كان يحكيها لنا المرحوم الزين العطا الماحي الذي كان يعمل كناس بمكتب صحة ام روابة و يسكن في منزل عثمان ود ابوعشة مع شقيقته.
واصلنا المسير كان العرق يتصبب مننا و ارجلنا تقوص داخل الرمال حتي ارتكزنا بالقرب من احد القبور و اذا بصوت مخيف صحي سكون المكان و ما هي الا لحظات ونحن داخل ورشة الحكومة التي كنا نطلق عليها ورشة عمك طه كانت تقع غرب سجن ام روابه الكبير.
حكينا القصة للمرحوم عم طه وكاد يموت من الضحك وهو يردد دا صوت ورل بعد ما قال لسع ابراهيم خاطر ما ترك خزعبلاته ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خزعبلات ابراهيم خاطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السادات :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: